يا قبلة

يا قبلة

يا قبلة

يا قبلة الأشواق أين رحلتم؟

هل طاب من دوني لكم ترحال

ضاقت عليَّ الأرض حين غيابكم

 وتغيرت من بعدكم أحوال

 يا غيمة الحب الطهور أما ترى

أن التصبر في الغرام محال

مازال يختال الهوى في داخلي

حتى وإن طالت به الآمال

ملك على عرش الهوى ملّكْته

حتى بقيت مع النوى أختال