يا رباهُ ما ذنبي

يا رباهُ ما ذنبي

يا رباهُ ما ذنبي

تلك الأشياء الكاسِرَة بعُمق التي تخرِجُها كلِمَةٌ عابِرَة
تُجدِد عزائنا على الحُطام الدفين في دواخِلنا
تشعِرُنا بالرغبة في الصُراخ بلا توقف..