وفي الجوانح

وفي الجوانح

وفي الجوانح

وفي الجوانحِ شيءٌ لستُ أعرفه 

لكنْ أهل الهوى يدعونهُ شجنا

يبيتُ ينبضُ قلبي من تقلبهِ

حتى إذا ذكروا من هاجهُ سكنا