ورأيتُها والكونُ يرسُمُ حُسنَها

 ورأيتُها والكونُ يرسُمُ حُسنَها

 ورأيتُها والكونُ يرسُمُ حُسنَها

ورأيتُها والكونُ يرسُمُ حُسنَها
تَزهو كوجْهِ البَدرِ يومَ تَمامِ
وحِجابُها قد زادَها حُسْناً، أمَا
أبْصَرْتَ حُسنَ البدرِ بَينَ غَمامِ !؟