ودعت السعاده

ودعت السعاده

ودعت السعاده

ودعت السعاده لتدخل مدينة الاحزان
لتبني لها بيتا بسيطا في زواياها
لتجلس وحيدتا برغم ان الجميع حولها
لتنتظر الاجل عاجلا ام اجلا
فهي راحله والكل راحلون