ودعتها

ودعتها

ودعتها

ودعتها و لهيب الشوق في كبدي

والبين يبعد بين الروح والجسد

فكان أول عهد العين يوم نأت

بالدمع آخر عهد القلب بالجلد

جس الطبيب يدي جهلا فقلت له

إن المحبة في قلبي فخل يدي