وتكالبت كلّ الهموم على الفتى

وتكالبت كلّ الهموم على الفتى

وتكالبت كلّ الهموم على الفتى

وتكالبت كلّ الهموم على الفتى، حتّى غدا جسدًا بلا خفقانِ
أردتهُ أوجاع الزمانِ فحالهُ، مثل الّذي ألقوهُ في النيرانِ
آهاتهُ محبوسةٌ في صدره، والبوح شيءٌ ليس بالإمكانِ