هل تغفرين لو أنّي

هل تغفرين لو أنّي

هل تغفرين لو أنّي

يا غائباً ذكرُهُ في القلب محتَضَرُ
صبرتَ عنّي وما لي عنك مصطبَرُ
قد يحسن العذر ممن كان مجترِماً
وما اجتَرَمتُ فصِف لي كيف أعتذرُ
بل يُغفَر الذنب من قبل العقاب به
وأيُّ شَيءٍ إذا عاقبتَ يُغتَفَرُ
وأيّ شيء أقود القلب عنك به
وقائداه إليك السمع والبصرُ
كن حيث ما شئتَ من قربٍ ومن بَعَدٍ
فالقلب يرعاك إن لم يرعك النظرُ
غَنَّى بذكرك قلبي حين بان له
لكنَّ طرفي إلى رؤياك مفتقرُ