نقش في الذاكرة

نقش في الذاكرة

نقش في الذاكرة

سنين عمرٍ رحّالة 

نمرُّ على خلق أشكالا 

نحفظ وجوهًا بأمانة

تُنحت في الفؤاد إعجابا

وجوه الخير التي عَبَرت

بَصْمتها ما أملقتها الحُشاشة

*****

قضى سنينًا أزهارا

بين الدفاتر متقوقعا

يتفتَّل داخلنا وَقارا

يرتِّب لنا الأفكار 

يفتِك بالشّوائب متربصا

ويعتلي قلوبنا احترافا

*****

حصيف إن حصف 

تملَّق الحصافة

بشخصيته أبهرنا 

ومن علمه غذانا

في خلقه سِحر 

نتجرّعه إجبارا

من قوت سُنامه علمٌ 

إقتَتْناه جماعة

يا جامع الدنيا 

خلف المنارة

*****

طائرتك الورقية...

كانت وجهتنا

تقودنا حيث... 

جدول الماء

ننهل من النُّمَير...

ونستجمع قوانا

يا مَنْ علَّمتنا...

الألف والباء

نتباهى... أسقانا

خصالَه معلمُنا

يروينا من عذب...

عطائه إذ جاء

كريم النفس... 

مكارمه جنانا

اليوم يكرَّمُ...

تكريم الشرفاء

****

هو من عالج... 

بالدواء الداء

نقف له... 

إحتراما وعرفانا 

معلمنا من كان... 

بمقدمة الأكفاء

يُخَلَّـد مجده ...

في طيات ذكرانا

من علمنا...

الألف والباء

*****

 

طائر السنونو... 

أرهقه الإمتلاء

يحمل عبر السنين...

صرة الإمتنان

نبعثه لمعلم...

علمنا معنى الوفاء

ندعو له...

ليتقبل الله دُعانا

بالصحة والعزة...

لمن علمنا الألف والباء

....

معاني الكلمات:

إملاق: إخراج.  أملق الشيء أخرجه ولم يحبسه

حصيف: الحصيف هو من استحكم عقله وجاد رأيه. ويعطي معنى الكريم أيضا

حصف: حصف في أحكامه أي كانت أحكامه عادلة تحكم إلى العقل

اَلحصافة: حصافة الرأي أي إستحكامه وجودته... كما أن حصافة هي مرادف لكلمة إحترام

النُّمَير: الماء الطيّب والصافي