من اخلاق الجاهل

من اخلاق الجاهل

من اخلاق الجاهل

قَال لَها : ﺳﻴﺪتِي ﮬﻞ ﺗﺴﻤﺤﻴﻦ بِرقصة ،
ﻭﺷﺪ ذراعْها رغماً عنها !
ﻭﻛﺎﻧﺖ ﻏﺎضبْة ﻓﻘﺪ ﺍﻗﺘﺤﻢ ﺃﻧﻮثتْها ،
فَهمْس بـِ أذنها :
ﺍﺣﺒﻚ وأنتِ ﺗﻜﺬﺑﻴﻦ ﻓﻟﻮ ﻟﻢ ﺃﺭاقصكِ ﺭﻏﻤًﺎ ﻋﻨﻚ ،
لَ ﺃﻣﺴﻴﺘﻲ عّلْى الوسّادة ﺗﺒﻜﻴﻦ .. !
ﻭ ﻣﻦ ﻳﻔﮭﻢ ﻛﺒﺮﻳﺎﺀ النساء ..