مُغْرمُ

مُغْرمُ

مُغْرمُ

وكُنتُ إذا ما اشتدّ بي الشوقُ والجوى

‏وكادت عُرى الصبر الجميلِ تَفَصَّمُ

 

‏أعللُ نفسي بالتلاقي وقُربه

‏وأُوهِمُها لكِنّهَا تَتوَهَّمُ

 

‏وأتبعُ طرفي وِجْهَةً أنتُمُ بها

‏فلِي بحِمَاها مربعٌ ومُخيَّمُ

 

‏وأذكرُ بيتا قالهُ بعضُ من خلا

‏وقد ضلَّ عنهُ صبُرُهُ فهُوَ مُغْرمُ