مَشتْ فَاتنتي 

مَشتْ فَاتنتي 

مَشتْ فَاتنتي 

مَشتْ فَاتنتي
وعَقلي مُلازما
لِظلها الرَاحل
أأقدِمُ بِجوريةٍ
ورسالةُ إعتذارٍ
أم أذرِفُ
دَمعاً كَالعاجزْ
فَ كِلمةُ أسف
لَم تَعُدْ تَنفع
وحَسرةٌ في
قَلبي تَقتُلني
فَلا أسفٌ
ولا نَدمٌ
يُعيدُ ظِلِّها
نَحوي