ما لك يا قلب

ما لك يا قلب

ما لك يا قلب

ما لك يا قلبُ لا تهدأ ولا تبرح وما هذا الحزن الذي لا يريد أن يرحل عنك ويصفح.. إن التي كانت فيك تلهو وتمرح وتداوي جراحك وآلامك وعلى جدارك تكتب وتمسح ذهبت وتركت لك هذا الأرق وهذا الوجع الذي يذبح وما زلت تسرح في فضائها ومن عينيها تستسمح فاترك هذا الحب الذي يغتسل في دمائك ويسبح لو كان فيه خير لجعله الله الآن في أفقك يصدح... .