ما أَنتَ في دُنياكَ أَوَّلُ عاشِقٍ

ما أَنتَ في دُنياكَ أَوَّلُ عاشِقٍ

ما أَنتَ في دُنياكَ أَوَّلُ عاشِقٍ

وأخفتْ هواها وهو عنديَ بيّنٌ
وأخفيتُ حبي وهي والله تعلمُ
فما ضرها أني كتمتُ محبتي
ولا ساءني منها الهوى حين يُكتمُ