لو عشت حياتك

لو عشت حياتك

لو عشت حياتك

لو عشت حياتك كأنك في رمضان؛ ستجد الآخرة عيد!

لماذا نفوسنا ارتاحت في رمضان؟
لأننا انشغلنا بالغاية التي من أجلها خُلقنا