لقيا الحبيب

لقيا الحبيب

لقيا الحبيب

جفَّ المدادُ ، وبُعثرتْ أوراقِي

والهمُّ ساطٍ ، قد أضاقَ خِناقِي

-

والذكرياتُ تُحيطُ قلبي غَدرةً

- تباً لها - كمْ أغرقتْ أحداقِي

-

فمُنايَ في هذي الحياةِ أيا هوى

لُقيا الحبيبِ ، وضَمَّةَ المُشتاقِ