لغة العيون

لغة العيون

لغة العيون

قد قُلتَ لي يومًا بأنّكَ مُدركٌ..

لُغةَ العيون، فسِحرُها مَشروعُ

وحديثُ عينيَ لا يُشَكُّ بمَتنِهِ،

أمَّا سِواهُ: فكلُّهُ مَوضوعُ..

كم ذا تلاقينا.. وعَينيَ ما خَفَتْ،

أفَما أَرَتْكَ بأنَّني مَوجوعُ؟!