لعل الطير يخبرهم

لعل الطير يخبرهم

لعل الطير يخبرهم

أكابرُ ثم يفضحني قصيدي

ويُنبِئهم بشوقي من بعيدِ

،،

ويخبرهم بأنّ الحبّ باقٍ

وأنّ الشعرَ يرسلُ للبريدِ

،،

أحبّهم فهل حسّوا بحبي

أمِ الأيامُ أنستهم قصيدي

،،

لعل الطيرَ يخبرهم بأنّي

لهم أشتاقُ من أقصى وريدي

،،

وقلبي ليس ينساهم وأنّي

لأجلِهم بدوتُ كما الجليدِ

ولو يدرون ما بالقلبِ رقّوا

وعادوا للتواصلِ من جديدِ

،،

أنا لله أشكو حرّ قلبي

ولكنّي أخافُ على فقيدي

،،

ومن حبّي لهُم آثرتُ أنّي

أعيشُ الحبّ وحدي كالشريدِ