كلمات

كلمات

كلمات

يسمعني كلمات ترقص على وتري

يجتهد في العشق ويطوف في الغزل

كلماته تسكر كما الخمر

تجري في أوردتي و دمي

يرحل اللب مستغنيا والقلب يتنطط مع الأضلع

أطرافي من الخجل تشلوح وكأنها تهذي في اللا وعي

اتصنع الجمود وأتكبر عما فعله إبن الذين في أضلعي

بلحظة وبخفة أعجبت فيها بفطنتي...

و كأني في سيرك اللتف وبحركة أصبتها كسهم

أمسك مشكاتي...

 شرقية وديني يردعني

خمره قطرات كالندى تذهب عقلي

فأصده ليتوقف عن تجريدي من أدبي

كدعابة أقولها إنما بحزم،لا تفقدني صبري

إحذر يا فتى فلي لكمة تطيح بك على الارض

يجحظ عيناه و يرفع حاجبه كسيف

 وبإصبعه بفرك الأنف 

مستغربا حذرا من غضبي 

ويحها أوصدت الأبواب في وجهي

 

أعيد إحذر وبإصبعي أهدد لاتتماد في غزلي

أللف مع قبضتي حول نفسي

 أعطيه ظهري أبتسم وأردد... من كلامه المعسول ياويلي 

 

أرحل كمنتصره وأدعه بخيبته يغلي 

يبتسم هي من أريدها في بيتي

 

أدخل داري أجالس أهلي وزواري

أحمل هاتفي وأضحك بصوت عالي

ترمقني أمي بنظرة  استشف منها سؤالي 

فأضحك تارة لأمنح عقلي أن يرتب جوابي

وأخيراً أتلفظ بأني أقرأ طرفة وأقدم للجالسين إعتذاري

 

أستدرك إني سألقاه اليوم في ملتقى مع أصدقائي

أركض وأتدحرج لحجرتي كالمارنز لأرتب ثيابي

أنفض خزانتي ليختفي سريري عن الأنظار

وأرتدي ما يشدُّ نظره ويجعلني بعينيه بارعة الجمال

المكسم والملصق سيجعله بي مفتونا وأعمى عن الجميلات 

كحل عيني يسحره وأحمر الشفاه سيشله ويفقده الصواب ويعاني ويلاتي

أمسك قبضة الباب لأخرج واثقة معتزه بحالي

 

فيعيدني بلحظة... أصل مربايا وبسوط اللوم تؤنبني مشكاتي

ويثور ضميري في وجهي... 

ألا يمكنني أن أغفو لبضع ثواني... حتى تهلل وتحتفل بغيابي

فأنكس رأسي مجبرة...اعيد ما إرتديت الى دولابي 

أصطفي الفضفاض لعلي... أريح ضميري ومشكاتي

وامسح أحمر الشفاه ظني... أبدو أجمل يا مرآتي

 

وأمسك العطر لأتعطر 

أقول بذهني: بعطري سيؤسر من لنفسي أنساني

فيطرقني ضميري لأتأدب... أبتسم وأقول : هي من دعاباتي

أبعد العطر على طول ذراعي... ارش القليل من الرذاذ على ثيابي 

وأخرج مسرعة  بشوقي له وأردد في صدري ابتهالاتي

أراجع بنود الادب لألا... يغدو عشقي غلطة من حماقاتي 

فأخيب ظن أهلي وضميري ومشكاتي