كأنه العسل

كأنه العسل

كأنه العسل

قالو تحب؟ نعم ، هل في الهوى خجل؟
يا شعر لا شعر لي ان لم يكن غزل
لما رأيت صباها هزني أملي
حتى إذا ابتَسمت تبسّم الأمل
صافحتها ويدي ذابت على يدها
والقلب يسبقني شعراً ويرتجل
نادى فؤادي ألاليتها تصل
في عرفها حسبت أن الهوى علل
سلي ليالي الهوى عن كل مسهدة
ماقيمة العشق إن لم تسهد المقل
تهوى الظلام ففي أكنافه ستر
للعاصيات دموعي وهي تنهمل
نصحت قلبي فما أصغى وخالفني
قلب مُعنّى فلا صاح ولا ثمل
أسقته عابثة مرّ النوى قدحاً
فراح يشربه كأنه العسل
حتى إذا رضيَت نلت الرضا قبلاً
كأنما اختصرت في ثغرها القبل