قل للبعيد

قل للبعيد

قل للبعيد

أشتاق

 في الصبح قلبا كان يؤنسني

ومن لقلبي إذا طالت مآسيه

إني

 توسدت أشواقي فأحرقني

دمع بعينيّ رغم الجرح أذريه

ما زال

 طيفك بالأحلام يشغلني 

ويحمل الروح من تيه إلى تيه

قل

 للبعيد أتانا الصبح مكتئبا

قد مات حُزنا ومن إلاك يحييه!؟