قلبي

قلبي

قلبي

إن قلبي اليوم يتمسك بالحياة ويخاف مفارقتها.ولكنه فشل اخيرا في محاولته وايامه،لان نفسه الحقة لم تقو على هذا الجهاد العنيف،وخابت تجاه كل هذه المغالطات الكثيرة ومع ذالك فقد شعرت ان الطبيعة التي ربيت بين احضانها،ترد الي كل ما سلبتني اياه الحياة التي تعودتها،واسكنت امامي كل ماكان يرتعش بجانبي من الحاجيات رعشة الفناء،فأحببتها لما تحوي من معان،كانت تتجلى في السماءوالماء والزرع وما فيها من حسن وجمال وسحر.فاحسست بالحياة عن سبيل المشاعر والخيالات والاوهام ونشأت اهيم بالفضاءوالليل ؟انعم بالاحلام والتخيلات
واحيا حياة وهمية كل مافيها جمال رائع،باسط وحزن مرير،فتركت حياة العزلة والخمول واستبان لي ان اعتقادي الاول كان اعتقادا باطلا وظنا فائلا،لان الفناء لا يتطرق للبشر ولا حتى بعد الممات،إذ هم يحيون حياة ابدية متلاحقة في دار خالدة.وفي وسعهم مناجاة من تركوهم خلفهم في دار الدنيا..فاذن لا معنى للخوف من الموت ،كما ان لا معنى لحزن الناس على من مات منهم.