علمني حُبكِ

علمني حُبكِ

علمني حُبكِ

بينمآ كُنت استمِع لكاظم يُرَدِد : علمني حُبكِ ان احزن

تَذكرتك~`

وبدأتُ أُفكر ماذا علمني حُبك!!?
فكرت كثيراً جداً ثم بدأتُ ارَدِدْ بهدووء ,,,
علمني حُبكِ ان ادخُل مُدن الخذلآآن من اوسَع ابوآبِهآ
علمني حُبكِ ان اصمُت وانا في اشّدِ حآآجتي لأبكي
علمني حُبكِ ان اضحك وانا بِ قمة خَيبتي

...حقاً علمني حُبكِ اشياءً ما كانت ابداً بالحسبآآآن ~