عبراتُ درّة

عبراتُ درّة

عبراتُ درّة

كدوحة تورقت منافعها 

تفرعت فأثمرت بركتها 

هي الأمّ عطاؤها لا شرط له 

ولا تسعى لشكرٍ مدامعُها

 

******

حكاية أسردها...

ودرّة تعزفها

ألحانا تنزفها 

الشوق للدّفىء

أوتارُه أضلعُها

تصْحُ واثبة 

تبحث في الحُجَر 

لعل ما كان 

كابوسا يفجعها 

ينافيه صحوتها

أناديها وأتلعثم 

مواساتي تقتلها

تُحملق والمقل 

ترقرقت مدامعها

تلفظت ملامحها

ارتجفت نبرتها:

حقيقة يا مهرة...

ليتها تعود... وأحضنها

وأبقى فلا أفارقها.

يا درّة هذه سنّتها... 

خسارة كبيرة يا مهرة... 

غدوت بلا سند بلا شمعة 

أخطو في عتمة الدنيا

وفي الكحل أتحسس الخطوة

ما عادت ابتسامة تنتظرني 

في الدور ولا لهفة

ولا مرشد يستشعر ما أخفي 

من فعل أحمق يُرثى

دفء أنفاسها ولّى  

والبرد قارس بلا رحمة

كنت...

أقضي مع صحبتي وقتي 

وهي تجالس الوحدة

اليوم يكسوني الندم

ندمت... 

فعل فاشل أسقط الكلمة

*******

كلنا يا درة نقصّر 

ما فارقتِها في سقمها

من أعطتك عمرها كلؤلؤة

وسعادتك أول وآخر همها

أعطها من الحزن والترحم حقها

واسعَدي بأن تسعِدي روحها

في القلب أورِقي ذكراها 

واحفظي ما قدمَت يمناها.

*****

إني أحن إلى مجالستها

إلى ترانيم صوتها 

إلى طلتها 

احن إلى مجادلتها

إلى لمسة يدها

رائحة طعامها المخلوط بأنفاسها

إلى أن أصحو بطبطباتها

بهمساتها... تُردد

إصحي... توضئي 

وفي صلاة الفجر بركة 

تصافح بركاتها

*****

رحمة الله عليك يا أمي 

ليتك تسمعين ما أنشد 

وليت الوقت تمهل 

فلمحيّاك أناظر

لعلي فعلَ التقصير أُسقِط 

ومن حنانك أنهل 

وداعا وداعا... 

ذكراك في الخاطر تبرق