طويتُ الصفحة

طويتُ الصفحة

طويتُ الصفحة

كان عليك أن تعلم أنني مهرة

لا سرج لي ولا أخضع للهفة

أجمح في العشق وتردعني العزة

كذبك أخمد عشقي 

غدرك لا أعده زَلة

حبك نحت في قلبي 

حروفك كزخرفة كرسمة

كبريائي يحرق فؤادي

فيمحو ذكراك بلحظة

لا يغرنك أنني إمرأة

ضعيفة القلب

يلجمها مجتمها فتعيش بذلة

سحقا لمجتمعي ولقلبي

أرفض الكذب وبالصدق أتغنى

*********** 

قالوا غزلت من خيوط القمر

قالو وحيدة في ليالي السهر 

قالو مرفوض عيشها بلا رجل

في غابة بالذئاب مليئة 

أشجارها يكسوها القهر

إما رجل وإما أن يلحفها القبر

قالو وحيدة!!!

قالوا... تُنفى...

وكلٌّ عرض عليها جميلَه

***********

ظنوا أنني امرأة مسكينة

خيب الله ظنهم لست عليلة

مهرة أصيلة 

أحفظ الله في قلبي 

وألبي قوانينه

لا قوانين تفرض على عزتي 

ولن أكون مستكينة

من مجتمع كثرت أكاذيبه

يمثلون الخوف على إناثهم 

وهم ذئاب ماعاد لأخلاقهم تأويلا

الرجولة قوة وعزيمة 

الشهامة لها شيمة 

سأمزج الرجولة بأنوثتي 

وإن قيل جميلة

***********

قالها لي...

بدوني لن تكوني سعيدة 

سيلعنك مجتمعك وأنت وحيدة

رددت بابتسامة ونظرة عميقة

وما أبديت ضغينة

سِرْ أسعدك الله وأبعدك. 

يامن كنت له حبيبة

أنت ومجتمعك صورة قبيحة

ومعي قليلو حيلة 

أنا معي الله، لن يخذلني 

كنت معك هادئة كريمة

أعدك سأخذل الدنيا الخبيثة

لن تأخذ الدنيا مني عفتي

لن تتباهى بإذلال مؤمنة عنيدة

وإن بكيتَ فراقنا فداوي قلبك 

أو فلا...

إن كان فراقي لك جحيما

إفكُـكَ لهيبه

أذقتني جحيمك 

وسقط قناعك 

جلدتني في سجنك 

وكأنني رهينة 

إحترت...

أأتألم من جَلد صوتك!!!؟

أو أنهار كبرج من صاعقة مغيرة

أنت جانٍ ومجنيٌّ عليه 

هذا فعلك 

ما عاد للرتق وسيلة 

ضاع صبرك 

لن أكون لك ذليلة 

هُمِّش في كتابي إسمك

وفِّـر همسك

عالمي أيضا له قوانينه

لا آبه لحكمك 

ولن أستعر منك فانوسا أو قنديلا

وتذكر أنْ مرت في حياتك إمرأة 

تقدر الرجل وتستهزئ بمعدنه إن صدأ تصنيفه