طرفاً لا اراك به

طرفاً لا اراك به

طرفاً لا اراك به

وما انسدّت الدُّنيا عليّ لضيقها؛ ولكن طرفًا لا أراك به أعمى.