صاحَ بنا الشوقُ

صاحَ بنا الشوقُ

صاحَ بنا الشوقُ

أين الحبيب الذي كان وانتقل ؟! .أين كثير المال وطويل الأمل ؟!.أما خلا كلٌّ في لحده مع العمل !!.أين من تنعَّم في قصره ؟!. أليس في قبره نزل!!.آه لو تعلم كيف غدا وصار .. لقد سال في اللحد صديده ، وبلى في القبر جديده ، وهجره حبيبه ووديده ، وتفرَّق عنه حشمه وعبيده ..أين تلك المجالس العالية ؟! ، وأين تلك العيشة الصافية الراضية ؟! خلا والله بما صنع ، وما أنقذه الندم وما نفع

 

إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَة

 

انتبهوا من رقادكم قبل الردى{ أَيَحْسَبُ الإنسَانُ }{ أَيَحْسَبُ الإنسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدَىً }..إنما هي جنة أو نار .. إنما هي جنة أو نار{ فَاعْتَبِرُواْ يَا أُولِي الأَبْصَارِ } .


كأنك لم تسمع بأخبار من مضى .. ولم ترَ في الباقين ما يصنع الدهر

فإن كنت لا تدري فتلك ديارهم .. محاها مجال الريح بعدك والقبر

 

أين الهمم المُجدَّة ؟! .

أين النفوس المستعدَّة ؟! .

أين المتأهبين قبل الشدة ؟! .

أين المتيقظ قبل انقضاء المدة ؟! .

"