سهامك

سهامك

سهامك

تَرمِي سِهَامَكَ يا حَبِيْبُ بِخافقي

أنسـيتَ أَنَّـكَ في الـفـؤادِ نَـزِيْـلُ

رِفْـقَـاً فَـإنَّـكَ إِنْ تُـصِـبْـهُ بِـمَـقْتَـلٍ

فــاعـلـمْ بأَنَّــكَ قَــاتِــلٌ وقَـتِـيْـلُ