رد إلي قلبى

رد إلي قلبى

رد إلي قلبى

 رد إلي قلبى ،
رد إلي أيام عمرى ،
رد إلي دمعا ذرفته شوقا وتحنانا إليگ ،
رد إلي نبضات قلب أنهكه الخوف عليگ،

.. مد يدگ وإنتزع تلك المضغة الموجعة ؛؛ إنتزع أنفاسگ من شرآيينى ؛؛ إقتل روحگ التى تسرى بدمى ؛؛

..لا تنظر إلى ؛ لا أريد منا ولا عطفا ؛ إستل سيفا وإضرب به خاصرتى ؛ فلا أصيح ولا أصرخ فقد ماأتمناه موت بيديگ . !

..لما لا تقدر على قتلى ! وقد طفقت بهجرى ؛ واستبحت دمى ؛ وأرقت أيام عمرى ؛
أخبرنى بربگ .. ما حالگ ببعدى !؟
هل وجدت غيرى !؟ هل رأيت حنانا مثلى !؟
هل وجدت قلبا أحن عليك من قلبى !؟
.
أخبرنى لما استبحت كرامتى ، وأسلت دمى وراق لگ ذبحى بسيف عشقك ..!؟

أخبرنى ؟!

..لا تنظر إلى وحدثنى ... أبعد الحب يأتى الهجر !؟
أبعد الحنان يأتى الجفاء والقسوة !؟
أبعد كل هذا العشق يأتى النفور والبعد !؟
.
..أنسيت كم تشاجرنا ،، كم تعاتبنا ،، كم تناجينا ،،
كم تعانقنا ،، كم تباكينا !!

..كنا نعانق فى الظلام دموعنا وقلب كل منا منفطر ؛
.. كنا نمنى أنفسنا بأحلام وأمانى والقلب منتظر ؛
..كنا نغفو على وسائدنا ونرسم أحلام العمر ؛
.
..إن كنت قد هجرتنى وعلى جسر الدموع تركتنى ؛؛
فأنا بحق عهد أخذته ووعد عقدته ؛
.
..لا أنسى ولا أهجر ،، ولا أبعد ولا أنفر ،، وستبقى عقدتى باقية لا تنفك عنى إلا بطلوع روحى لبارئها ..
.
..عقدتى باقيه بقاء أنفاسى . كما الحب والود قاسمان لا يفترقان !