ذاك الحبيب

ذاك الحبيب

ذاك الحبيب

غـالٍ عليّ أراد الوصـل أم هجـرا

 والروح تبصرهُ ما غاب أو حضـرا

ذاك الحبيب الّذي لا أرتضي بدلاً

عنه ولو عشت وحدي الدّهر منتظرا

إن فرّقتنا الليالي فهْي عاجـزةٌ

 أنْ تزرع اليأس في القلب الّذي صبَرا

في حُبِّهِ يزدهي شعـرٌ أردّدُهُ

حتّى أكاد أجاري صفوة الشُّعَرا