حينَ أصحو

حينَ أصحو

حينَ أصحو

حينَ أصحو من عز نومي وفي مُنتصف الليل , أبحث عن هآتفي النقآل تحت وسآدتي وأرسل لكَ رسآلة تقول  استيقظت و فر النومُ من عيني لعينك  و أتبعهآ بالوجه الحزين أو البآكي ,
كنت أعلم بأنك في ذلك الوَقت تكون قد استسلمتَ لنوم عميق ولكن مُجرد ارسآل
رسآلة ببِضع أحرفٍ لك يبعث في نفسي الاطمئنآن والأمان ,
لو تَعلم كم أشعر بالغُرور لأنني أحببتُ رجلآ مثلك , كنت أسير بين الزحآم كالطآووس ونآدرا ما يتعكر مزآجي وقليلا ما أحزن ,
وكثيرآ أحبك !