حنين ثم ألم ثم عذاب

حنين ثم ألم ثم عذاب

حنين ثم ألم ثم عذاب

حنين ثم ألم ثم عذاب
وتقودني نفسي الى عالم غير العالم
وتنسلخ عني روحي وتهيم في الا هوية
وتروي لي قصصا واساطير
تنسجها لي في أحلام ترضيني
ليسلبها مني الواقع المرير
انها انا من تحرمني الحياة
في صراع مرير مع ذاتي
وتنافس في اسقاط الدكريات
الا انها تأبى الرحيل
ويعود بي الواقع الى هنا...
وانا وحدي التي تعلم ما يوجد هنا..
فأقرر الرحيلةعن نفسي لكن تمنعني نفسي الثانية
ويمنعني شوقي اليك
فترفض نفسي ان تخسر نفسي
لكنها تعدني بعدم الرجوع واعدها بعدم الذهاب