حلم

حلم

حلم

ما الصّبح؟ إلا أن نقولَ لحُلمنا :
أقبل ، فغيمُ السّعي فينا قد هطَل !