جميعهم في السوء

جميعهم في السوء

جميعهم في السوء

جميعهم في السوء سواء , لم أجد منهم في الشدة أحد ..
لامن ولدته أمي ولاذاك الذي ولدته الأيام..
فقدت الكثير من علاقتنا مضمونها حتى أصبحت تطفو على سطح الأوهام..
ابتعدنا عن جوهرنا حتى تبدل وصدأت معه معادننا التي لاتكشفها سوى الأيام..
لمسة من غضب مع حفنة من الشدائد جعلتنا نعرف من هم وكيف هم..
كنا نعيش ونحن مدركين بعقولنا حقيقة راسخة تنص على ان نقي القلب لايتغير ولاتغيره هفوات الزمن..
لاندري ما الخطأ الذي جعلنا ندرك فيما بعد بأن تلك الحقيقة خاطئة..
ربما تكمن المشكلة في ذاك القلب..
ربما لم يكن نقيا بما يكفي ليعبر تلك الهفوات دون أن تترك فيه أثر..

مع كامل أسفي..