‏بيني وبينكَ مدائِنُ

‏بيني وبينكَ مدائِنُ

‏بيني وبينكَ مدائِنُ

قالوا دواء الهجر هجرٌ مثله
جازِ الذين نسوك بالنسيانِ ..!!
فكّرتُ ثم سألتُهم متعجباً:
أَوَكانَ تهجرُ ماءَها العينانِ ..!؟