بدون عنوان

بدون عنوان

بدون عنوان

أضعت محبرتي

كيف أكتب؟

لا كلمات من وحي صدقي

وكأن كل ما بي أخذ قيلولته

لا أحاسيس ولا صوت يدوي

لا دموع ولا ضحكات  

مع إنتظاري...

بدأت أشمّ رائحة الموت  

لا مقاومة ...

إستسلام...

اَلقافلة في عهدتي 

لم أعد أكترث 

توقف كل شيء مع الإنتظار 

أجلس مكاني أنتظر أن يُفتَح بابي 

موعودة بالحياة 

قيل هناك أمل يرفرف في محرابي

والأمل ذو أقدام بطيئة الإقدام

سعال وسعال سمفونية نهاري

ضعف الإرادة يشتت قوتي

تَزيَّني أيتها الحياة لعلّي أتعلم عشقك 

لعلّي أتشبث بحلاوتك فيشتد أزري

فأنتزعُـني من مقابر الأرواح 

أريني ربيعك الفرح يشرح صدري

لعلّ رائحة زهوره تطغى على رائحة الموت 

أكره ما آلت إليه نفسي

لا شيء يستحق هذا الخمول

إشتقت إلى ذاتي المفعمة بالحياة

الى رنين ضحكاتي

إلى قوتي إلى طاقاتي إلى قدراتي 

اَليوم عار هو إستسلامي 

ضعفي عار

خمولي ونومي

سعالي، لهفتي لقبري

قبري... نهاية صراعي لأجل الحياة 

أنهض بصعوبة 

أتوجه لمرآتي

أنظر ما تبقى مني 

أعود وأكمل سهرتي مع سيجارتي 

الستائر تحجب الأيام 

لا أميّز الليل من النهار

أناظر الباب 

من سيدخل أولا عليّ؟

الأمل البليد؟؟؟ أم الموت الرحيم؟؟؟

كانت سباقات الرياضة تملأ حياتي

نجاحاتي

اليوم سيجارة تسابق أخرى 

وصغر العقل عاري

كيف من كانت إرادته تهد الجبال

اليوم يأسه يهد داخله كيان الإنسان 

أُخطئ بحقي

ويحي... كيف أقدّم لي إعتذاري

ليتني أسمح...

أخرج من قوقعتي

أرفع ستائري فأكتفي بنور الشمس

أمارس بشغف رياضاتي

*******

غريب هو الإنسان 

لا حدود لطاقته أو قدراته

أخاطب نفسي بازدراء

كل ما يصيبنا هو بلاء

نحن نعي هذا فلمَ نكن لليأس الولاء

هناك دائما نِعَم في الركن الصريم من حياتنا

لمَ لا نراها؟؟... هراء

لأننا نغرق في الألم فتهون أجسادنا

وننسى أننا اقوياء

*******

فقط نحتاج للإرادة  لكسر ظروفنا

الإيمان بقدراتنا البشرية... شُعلتنا 

الاستعانة بالاستغفار 

يفتح أمامنا أصعب الأبواب 

التفكير والسعي 

أعلم سيأتي يوم أرى فيه الشمس. 

تتبلور داخلي قوتي من جديد

سأجلس معي أراجع نِعَم الله علي

وأحمده

سأسحق عار ضعفي

أعود لأفكر بمستقبلي

بدراستي وبسعادة أمارس رياضتي

ربما أتغلب أو يُغلب على أمري 

الشر من نفسي 

السواد من ريشتي تلون رسمتي

سأبدله بلون السماء

وأشكر وأحمد وأستغفر 

أشق طريقي بإصرار 

اليأس عار الأقوياء 

أبرهن أنني إنسان 

خليفة الله على الارض 

أستحق مني إليّ الإحترام