اهآتٌ بجوفُ الصدر اخفيها

 اهآتٌ بجوفُ الصدر اخفيها

 اهآتٌ بجوفُ الصدر اخفيها

اهآتٌ بجوفُ الصدر اخفيها
ما كنت قبل اليوم الفظها و ابديها
الا ان اللوعة قد شبت و لا شيء يطفيها
و الروح سُقمت من مآربها ومن مغانيها
و تجلدي بات وزراً على صدري يفقيها
اهآتٌ نالت مني وتسابقت على من تليها
يذوب القلب من كثرها ومن مآسيها
كالمطر سيلٌ تهاطل في عيني و مآقيها
كيف اردها كيف اكفها عن سيلها و مجريها
فلا هي تروي حزني و لا الحزن يكفيها
و لا الناس تدري بما شكواي وما يدريها
آلامٌ المت بصدري و همومٌ لست احصيها
لها ربٌ يعلم بما بها وهو الذي يشفيها
ايا سامعا شكواي فمنك معذرة و القيها
هذي روحي اليك فخلصها مما يشكيها