المصلحين

المصلحين

المصلحين

يحكى أن رساماً رسم لوحته وظن أنها الأجمل على الإطلاق... أراد أن يتحدى بها الجميع فوضعها في مكان عام وكتب فوقها العبارة التالية: ​((من رأى خللاً ولو بسيطًا فليضع إشارة حمراء فوقها))​
عاد في المساء ليجدها مشوهة بإشارات حمراء تدل على خلل هنا وهنا لدرجة أن اللوحة الأصلية طمست تمامًا ..
ذهب إلى معلمه وقرر ترك الرسم لشدة إحباطه ..
فأخبره المعلم بأنه سيغير العبارة فقط .. ورسم ذات اللوحة ووضعها بذات المكان ولكنه وضع ألوانًا وريشة وكتب تحتها العبارة التالية : ​(( من رأى خللًا فليمسكالريشة والقلم وليصلح ))​ فلم يقترب أحد من اللوحة حتى المساء .. وتركها أيامًا ولم يقترب منها أحد..
هنا الجوهر
فقال له المعلم : كثيرون الذين يرون الخلل في كل شيء .. ولكن المصلحين نادرون ..

هذا هو حال بعض الناس ..
ترى الأخطاء ، تعشق الانتقاد ، ولا أحد يقدم الحلول ..!!