القلبُ

القلبُ

القلبُ

القلبُ شارف أن يلقى منيّتهُ

ولا عزاء لقلبٍ مات ذكراهُ

كأنّما سيق نحو الموت في عجلٍ

وسار قهراً إلى حتفٍ سيلقاهُ

ما خطبه إذ رمى بالثّقل في جسدٍ

كأنّ صاحب أمر القلب خلّاهُ

يا مُهلكي لا تبع قلبي إلى أحدٍ

طوعا أتاك وما بالحبّ إكراهُ