الغيث

الغيث

الغيث

كأنَّ للغيثِ أنساماً مُعَطَّرةً

بها السعادةُ تُهدينا ونُهديها

ترى الوجوهَ مع الأمطارِ باسمةً

قد ودَّعتْ همَّها والسعدُ يُبديها

كأنَّما اغتسلتْ في الغيثِ فابتسمتْ

وودَّعتْ عابِساً بالحزنِ يُقصيها