الطاعات والزلات

الطاعات والزلات

الطاعات والزلات

ما تحصده أجسادنا من الطاعات تحرقه ألسنتنا من الزلات .. فالصمت والتغافل منهج الصالحين .. لذا قل خيرا أو أصمت فسلامة المرء بين فكيه
: لا تمل من التوبة حتى وإن تكرر
الذنب !!
أليس كلما اتسخ ثوبك غسلته
كذلك كلما أذنبت استغفر ربك ....
أستغفر الله العظيم الذى لا إله إلا هو الحى القيوم وأتوب إليه