الخذلان

الخذلان

الخذلان

الخذلان،
هُو أن أصحو ليلا بأكملِه كَي لا أراك بأحلامِي،
فيأبى عقلي الإنشقاق عن ملامِحك،
لم أعد أعلم،
هل أرمّم سَريري وأغفو مرحبةً بِك في مناماتي،
أم أرضَى بقسمة قَلبي وأتنفسك بقهرٍ عميق جدًا ؟.