الحزن رفيقي

الحزن رفيقي

الحزن رفيقي

الحزن هو أن أفتح لك مدن أسراري، وأسكن معك في قمم الجبال، ثمّ ينهار كلّ شيء على رأسي، وأكون أنا السّبب في هذا، لماذا؟ لأنّ الحزن رفيقي.