الحب الحقيقي

الحب الحقيقي

الحب الحقيقي

الحب هو بلال رضي الله عنه عندما اعتزل الآذان بعد وفاة الرسول الحب هو بلال عندما ترك المدينة المنورة و لم يستطيع العيش فيها بعد وفاة رسول الله


الحب هو بلال عندما جاء المدينةِ و يطلب منه الحسن و الحسين رضي الله عنهما أن يأذن لصلاة الصبح و تهتز المدينة بأكملها من البكاء لسَماعها الآذان فما شهدت المدينة يوم مثل هذا اليوم .

الحب هو بلال عندما طلب منه فاروق الأمة أن يؤذن للجيش في الشام ، وعندما قال أشهد أن محمداً رسول الله توقفّ و ظل يبكي حتى أبكى الجيش بأكمله و كان عُمر رضي الله عنه أشدهم بكاء .

الحب هو بلال يقول في سكرات المَوت غداً ألقى الأحبّة محمداً وصَحبه .

فاللهم إجمعنا بهم ووالدينا وأهلينا و من أحببناه فيك تحت ظلّ عرشك يوم ﻻ ظل اﻻ ظلك