اعتذار

اعتذار

اعتذار

زمن الفوارس للعشق أمسى غابرا 

ينهانا النُّهى في زماننا والشعور دؤوبٌ  بات مقامرا 

ألا إنْ عشِقْنا قَطَعْنا زمانا وعدنا فوارسا

نجمحُ في العشق ولا يردعُنا رادع وما ظل مانعا

نهجر العقل وتعمى فينا بصائر وإن كان مبصرا

ألعاشق يغدو فوق الفضائلِ غشمشما

طحطاحاً للمستحيل بسيفه باترا 

يا قاضي العشاق قبلت بك قاضيا 

إعتذرت للعشق وانسحبت متقاعسا

أأبرّر إعتذاري وأغدو على المنصة متهما؟

أأترجل عن صهوتي وكنت من الفوارس مُعظّما؟

سأقدّم الأسباب لَعلّي أظل بقلب الحبيب مبجلا

أَلَحْتُ بسيفي وعلى ظهرِ خيلي جامحا

هلَّلتُ باسم العشق ولمعشوقي بعشقه ما أنفكُّ متيما 

ما همَّني رعدٌ يقصدني ولا صواعق ولا يبرح عشقي أرضا 

كَريحٍ أقدمت وخيلي نشقُّ في صعابنا دربا

حتى آن أن أتسلَّق سلّم المحن متحمسا

فإذا بي لفرسي ألْجمها وأتحرك متقهقرا

يااااا قاضي العشّاق

درجات السلّم كانت قلوبا لله تسبّح  وما عهدتني ظالما... 

أأركبها وأدوس القلوب لعلي أغدو مغامرا؟؟

فيسقطني من قلاعه النّبْل وأغدو أشلاءا بلا ثمنٍ لكن مثمَّنا؟؟؟

لي سيف إن خضت معارك العشق كان لي ناصرا

إنما حدُّه لي قاطع لا يحدّه سوى النّبل ليحدَّ من كان له صاحبا

قدّمْت للقلوب تحيةً

ولعشقي من زهور الدموع باقةً

وكتبت عليها بدمي اعتذاراً

عدت أدراجي بالحسرة مضَرَّجاً

ألشوق يفيض وعلى أملي كنت جانياً

..

معاني الكلمات:

ألنُّهى: العقل

غشمشم: عنيد

ألطّحطاح: إسم من أسماء الأسد

متقهقر: متراجع إلى الخلف