احبـك سراً

احبـك سراً

احبـك سراً

احبـك سراً في بُعـدك وفي مرّ غيـابِك
رُغمَ ظُلمِ المَسافة أجلِسُ وأرتقبُ اقترابِك
أحبك من خلال كآبتي ولحناً شذيً مِن عِتابِك
حَرفاً اسدُ بهِ رَمقُ اشتياقي لشمساً مِن رِحَابك