إنْ مِتُّ مِنْكَ ، وقَـلْبي فيهِ ما فيهِ

إنْ مِتُّ مِنْكَ ، وقَـلْبي فيهِ ما فيهِ

إنْ مِتُّ مِنْكَ ، وقَـلْبي فيهِ ما فيهِ

إنْ مِتُّ مِنْكَ ، وقَـلْبي فيهِ ما فيهِ ،
ولمْ أنَـلْ فَـرَجاً ممّـا أُقـاسـيهِ
نادَيْتُ قـلبـي بِـحُزْنٍ ، ثمّ قـلْتُ لهُ :
يا مَنْ يُبالي حَبيباً لا يُباليهِ
هذا الذي كُنتَ تَهواهُ، وتَمْنَحُهُ
صَـفْـوَ المَـوَدّة ِ قـدْ غـالَـتْ دَواهِـيـهِ
فَـرَدَّ قـلْـبي على طَرْفي بِـحُرْقَـتِـهِ :
هذا البَلاءُ الذي دَلّيتنَي فيهِ !
أرْهَـقْـتَـني في هَـوىً مَنْ ليسَ يُنْصِـفُـني ،
وليسَ يَنْفَـكُّ مِنْ زِهْوٍ ومِنْ تيـهِ