إنْ غبتَ

إنْ غبتَ

إنْ غبتَ

إنْ غبتَ عني أو حضرتَ فلَستَ عن عَيني تَغيبُ
لكن أرى عيشي إذا ما غبتَ عني لا يطيب
وعلى كلا الحالينِ منـكَ فأنتَ واللهِ الحبيب
سِيّانِ في صِدْقِ الهَوَى عندي حضوركَ والمغيب
وَإذا رَأيْتَ منَ البَعيــدِ مَوَدّة ً فَهوَ القَرِيب
إني لأعلمُ أنّ ظنــي فيكَ ظَنٌّ لا يَخيب