أنتِ

أنتِ

أنتِ

ما كان

 أرخصهم وما أغلاكِ

من ذا سيبلغ شأنكِ ونداكِ!؟

أنتِ

 الثريا همة ومكانة

وهم الثرى لا يبلغون عُلاكِ!؟

سواكِ

ربي خِلقة وخليقة

ومن الرذائل والخنا عافاكِ

حلاكِ

في عيني وزادكِ هيبة

ما عدت أبصر روعة بسواكِ