ألحب العُذري

ألحب العُذري

ألحب العُذري

قُذِف بقلبي بأمر ربه

أَعْلن مملكته

 دكَّ حِصنه 

فرضَ أساطيله عنوة

استوطن الفؤاد بقوة

شيَّد مدن عشقه

 من إسمنت مسلح يصعب هَدُّه

حلَّ الفراق قدري وقدره...

غاب عن عيني وفي حضني روحه

وتمكّن الفراق وما أمكنني صدّه

عاشق يتلوه الآخر

يطرق الأبواب 

أشتهي أن أدمّر مدينته...

أشتهي أن أحيا كما يحيى الأحياء

كاذبة أنا...

ما اشتهيت يوما خلع الرداء 

ولا وصال رجل اختار معي العناء

فقد عُميت من دونه عن كل الرجال

ما مللت عشقَه وإن كان محال 

هو رفيقي وونيسي في خلوتي 

هو سحر الخيال

ذكرياته تحتضن شوقي

هي لي عزاء

أغمض عينيّ 

أغوص بمدينته

أراقب مشيته

أخجل من نظرتة 

وأذوب من لمسته

و... ويحي تماديت في الخيال

هدوئي قناع

يمحق ذلّي يتوّج الكبرياء

ألقلب أسير أحراشِه

وأحراشه تشعلها النيران

كفاكم لوما...

كفاكم إرشادا...

حياتي نهر 

مجراه في مدن السلطان 

أقام بقلبي مدنَ العشق

وأساطيل الهوى

وأمدّها بالعتاد

كفّوا عن صَفْتي...

تارة عمياء

وتارة أمري عناد

إمّا أن...

تردوا لي قلبي من أحراش النيران

أو أن...

 تدمّروا مدنه وتغرقوا أسطوله بعرض البحار

وإما... كفوا عن الهديان.